>

الرئاسة الفلسطينية: “القدس والثوابت الوطنية” تشكل جوهر خطاب عباس أمام مجلس الأمن الثلاثاء

الرئاسة الفلسطينية: “القدس والثوابت الوطنية” تشكل جوهر خطاب عباس أمام مجلس الأمن الثلاثاء

رام الله: قالت الرئاسة الفلسطينية السبت، إن خطاب الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن الثلاثاء المقبل سيمثل رؤية للسلام ويشكل “مرحلة جديدة” للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وذكر الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان صحافي نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن القدس ومقدساتها والثوابت الوطنية، ستكون جوهر الخطاب المهم أمام مجلس الأمن الدولي.

وأضاف أبو ردينة أن “الخطاب سيشكل رسالة للعالم بأن العدل والسلام والأرض ،هي الطريق الوحيد لشرق أوسط أمن ومستقر وعالم مزدهر وخالٍ من كل أشكال الارهاب المرفوضة والمدانة”.

واعتبر أن “مرحلة جديدة من النضال قد بدأت للحفاظ على الهدف الجامع للشعب الفلسطيني والأمة العربية وللعالم، وهي قضية القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية وتراثها وتاريخها الذي يحاول البعض تزويره لتبرير مخالفته لكل القوانين والشرائع الدولية”.

وأشار أبو ردينة إلى أن “هذه المرحلة الحساسة والخطيرة في التاريخ النضالي الفلسطيني تتطلب مواقف واضحة فلسطينية وعربية في مواجهة الأخطار المحدقة بالقضية الوطنية، معتبراً أن المعركة حول القدس “سترسم ملامح المنطقة في المستقبل القريب والبعيد”.

ويأتي خطاب عباس أمام مجلس الأمن بدعوة من الكويت بعد مرور أكثر من شهرين على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها ما أثار رفض فلسطيني وعربي ودولي واسع.(د ب أ)



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا