>

الخارجية الأمريكية تنفي عقد أي لقاء سري مع مسؤولين امنيين سوريين في دمشق وتعرب عن قلقها إزاء الوضع والتطورات المحتملة في إدلب السورية

الخارجية الأمريكية تنفي عقد أي لقاء سري مع مسؤولين امنيين سوريين في دمشق وتعرب عن قلقها إزاء الوضع والتطورات المحتملة في إدلب السورية


واشنطن ـ وكالات: نفت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت صحة التقارير حول زيارة مسؤولين أمريكيين لدمشق وعقد لقاء مع كبار المسؤولين الأمنيين في سوريا.
وقالت ناورت خلال مؤتمر صحفي لها: “اطلعنا على هذا النبأ. وهو لا يمت بصلة إلى الحقائق المعروفة لنا. أنا لست على علم بأي لقاءات”.
وقد جاء ذلك تعليقا على التقارير الإعلامية، التي تحدثت عن لقاء سري قبل نحو شهرين بين مسؤولين أمريكيين ورئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك في دمشق، تناول شروط انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، حسبما ورد في التقارير.
وفي شأن آخر، ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري والقائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد، التقيا هذا الأسبوع السفير الروسي في واشنطن وأبلغاه بأن واشنطن قلقة إزاء الوضع والتطورات المحتملة في إدلب السورية، حيث تعتقد الولايات المتحدة بأن الجيش السوري يستعد لعملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا