>

الجيش السوداني يعلن حظر التجوال في البلاد

دعا المتواجدين أمام القيادة العامة لفضّ التظاهرات
الجيش السوداني يعلن حظر التجوال في البلاد

الخرطوم :

أعلن الجيش السوداني حظر التجوال في البلاد، اعتبارًا من الساعة الثانية من صباح اليوم الأحد، ودعا آلاف المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش لفضّ التظاهرات.

واعتبر تجمع المهنيين السودانيين- وهو «تجمع نقابي غير رسمي»- أنّ الخطوة بمثابة محاولة لقطع الطريق أمام المتظاهرين لتحقيق أهدافهم في إسقاط النظام.

وأشار التجمع، في بيان صحفي، إلى اصطفاف عددٍ من مدرعات الجيش فور الإعلان عن حظر التجوال، وأهاب بالسودانيين بمدن الخرطوم الثلاث للخروج وحماية مكتسبات ثورتهم السلمية.

وشدَّد التجمع على المتظاهرين المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش بعدم مبارحة أماكنهم والحفاظ على سلمية التظاهرات، ودعا الثوار للتدفق من جديد أمام القيادة العامة.

ونجح آلاف المتظاهرين أمس السبت في الوصول إلى مبانٍ تابعة للقوات المسلحة وإعلان اعتصام مفتوح هناك، استجابة لدعوة تجمع المهنيين للخروج في تظاهرة مليونية للمطالبة بإسقاط النظام.

وكان تجمع المهنيين السودانيين والقوى المتحالفة معه قد دعوا إلى تظاهرة مليونية أمس السبت في العاصمة والولايات للمطالبة بإسقاط النظام، ضمن سلسلة تظاهرات دخلت شهرها الرابع في البلاد.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين في وقت سابق من أمس السبت، إلى تنظيم إضراب عام عن العمل في القطاعات المختلفة، اعتبارًا من اليوم الأحد وإلى حين إسقاط نظام الحكم في الخرطوم، وتسليم السلطة إلى حكومة انتقالية مدنية.

وطلب تجمع المهنيين في (بيان السبت) من المهنيين في القطاعين الخاص والعام الدخول في إضراب عام عن العمل بدءًا من الأحد، وحدد قائمة شملت القطاعات الصحية والمحامين والقضاة ووكلاء النيابة والمهندسين، فضلًا عن أساتذة الجامعات والمعلمين والزراعيين والبيطريين وقطاعات الإنتاج الحيواني بجانب العمال في القطاع الخاص والعام وأصحاب المركبات العامة.

وأهاب البيان بالسودانيين للاستمرار في التظاهرات والاعتصام أمام مبنى القيادة العامة للجيش إلى حين إسقاط النظام وتسليم السلطة إلى حكومة انتقالية.

ويشهد السودان منذ ما يزيد على الشهرين سلسلة تظاهرات، تولى تجمع المهنيين السودانيين زمام الدعوة لها، للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية والمطالبة بإسقاط النظام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا