>

الجامعة العربية: أفشلنا العديد من مخططات تهويد القدس

الجامعة العربية: أفشلنا العديد من مخططات تهويد القدس

قال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة العربية، ورئيس مكتب الأمين العام للجامعة، أن قطاع فلسطين نجح عام 2018 في انتزاع اعتراف دول أمريكية جنوبية عديدة بدولة فلسطين.

أضاف "زكي" خلال عرض الأمين العام المساعد في مؤتمر صحفي عقد حصاد العام 2018 أنه لجهود جامعة الدول العربية تراجعت دولة باراجواي عن قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى إفشال ترشح إسرائيل لمجلس الأمن.

أوضح الأمين العام المساعد أنه لجهود الأمين العام المساعد تم التراجع عن عقد حفل يورو فيجين السنوي لهذا العام في القدس، مشيرًا إلى أنه كان التحرك العربي والفلسطيني قويًا، ونجح في إحباط هذا المسعى.

لفت زكي إلى أنه كان هناك مباراة بين الأرجنتين وإسرائيل فجأة تقرر عقدها في القدس، ولكننا أيضًا أفشلنا هذا المسعى، مؤكدًا إلى أن هناك عملًا يجرى مع دولة البرازيل، وتنسيق المواق حتي نستطيع أن نصل إلى نتائج لابأس بها، وأشار زكي إلى أن أستراليا اتخذت قرارًا بنقل السفارة، لكن البرازيل هناك حديث عن نقل السفارة، موضحًا إلى أن اللجنة المشكلة في الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين سوف تذهب إلى أستراليا، لإرجاعها عن ذلك القرار، وكشف ذكي عن أن الأمين العام، أحمد أبو الغيط، أرسل رسالة إلى الرئيس المنتخب يدعوه فيه للحفاظ على العلاقات العربية البرازيلية، والحفاظ على القانون الدولي والحقوق الفلسطينية، وحظيت بتغطية إعلامية في البرازيل، مشيرًا إلى أن توجه وفد مسألة قيد البحث مسألة توزن بميزان دقيق، وأكد ذكي أن هناك اتصالات تجرى مع الطرف الذي لم يقدم على أي شيء، لحث الدول الذي اعترفت بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل بأن تعترف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، والاعتراف بدولة فلسطين، مشيرًا إلى أن مثل روسيا التي أعلنت هذا الموقف، ولم يحظ بأي تعليق سلبي من أي طرف.







شارك اصدقائك


اقرأ أيضا