>

الثلوج تغزو أوروبا.. إغلاق مطارات رئيسية ومئات المدارس

درجات الحرارة تصل لـ 11 تحت الصفر..
الثلوج تغزو أوروبا.. إغلاق مطارات رئيسية ومئات المدارس

أدّى تساقط الثلوج إلى إلغاء رحلات جوية في مطار بروكسل الذي وجه -بعد الظهر- نداءات إلى المسافرين بعدم التوجه إلى المطار حتى إشعار آخر.

ونصحت شركة "براسلز إيربورت" المشغلة للمطار، عبر حسابها على "تويتر"، المسافرين "بعدم القدوم إلى المطار حتى إشعار آخر"، بسبب "التساقط الكثيف للثلوج"، كما دعت المسافرين إلى التواصل مع شركات الطيران للاستعلام عن أوضاع الرحلات، وكتبت الشركة على تويتر "لا تأتوا إلى المطار إذا كانت رحلاتكم ملغاة".

وقالت المتحدثة باسم الشركة إنه تم تأجيل نحو 90 رحلة، كما تم إلغاء خمسين رحلة أخرى منذ الصباح. مضيفة أن فرق الصيانة في المطار تعمل على إزالة الجليد عن الطائرات إلا أن الرؤية سيئة جدًّا ولا تسمح بضمان سلامة الرحلات. بحسب "فرانس برس".

وفي سياق متصل، بقيت مئات المدارس مغلقة صباح الإثنين في بريطانيا بسبب تساقط الثلوج والجليد بعدما وضعت مصلحة الأرصاد الجوية غالبية مناطق ويلز ووسط إنجلترا في حالة إنذار، بينما سجلت حركة الطيران اضطرابًا لليوم الثاني على التوالي.

وعادت الكهرباء إلى أكثر من 100 ألف منزل، بينما حاولت المطارات إعادة جدولة الرحلات عقب أول تساقط كثيف للثلوج هذا الشتاء الذي اعتبر الأشد منذ أربع سنوات.

وكان مارس 2013 آخر مرة تشهد فيها بريطانيا تساقطا للثلوج بهذه الكثافة، وامتلأت الصفحات الأولى للصحف بصور لأشخاص إما يستمتعون بالثلوج أو عالقين على الطرقات.

وتساقط نحو 32 سنتمترًا من الثلوج في بلدة سينيبريدج بجنوب ويلز الأحد، وهبطت درجات الحرارة الإثنين إلى 11.6 درجات مئوية تحت الصفر في مقاطعة نورثمبرلاند بشمال شرق بريطانيا.

وأفادت شبكة توزيع الطاقة (ويسترن باور دستربيوشن) أنها أعادت الكهرباء لأكثر من 99500 مشترك، بينما لا يزال 7000 آخرين بدون كهرباء معظمهم في غرب ووسط البلاد.

وأغلقت مئات المدارس في غرب بريطانيا وشمال ويلز، بينما لا تزال درجة التحذير من الثلوج مرتفعة في معظم أرجاء المملكة. وأغلقت كذلك جميع المدارس الحكومية في مدينة برمنغهام (وسط).
وفي هذه الأثناء، استمرت الاضطرابات على الطرقات وفي المطارات، وأفاد مطار لندن هيثرو، وهو أكثر مطارات أوروبا حركة لجهة أعداد الركاب، أنه لا يزال يواجه مشكلات.

وأكد "ستتعرض بعض الرحلات في هيثرو إلى اضطرابات لأن بعض الطواقم والطائرات لا يزالون غير منتظمين بعد حالة طقس يوم أمس".

وأضاف: "نعمل مع شركائنا في شركات الطيران لإعادة الطائرات إلى المواقع التي يجب أن تكون فيها ولا يزال التركيز ينصب على استعادة الخدمة كاملة".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا