>

البنتاجون: خطوات لمواجهة النفوذ الإيرانى الخبيث فى المنطقة

مبنى البنتاجون وفي الإطار روبرت مانينج المتحدث باسمه

البنتاجون: خطوات لمواجهة النفوذ الإيرانى الخبيث فى المنطقة
وكالات - عواصم عالمية



أكدت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» أن الجيش الأمريكى يتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة ما وصفته بالسلوك الإيراني»الخبيث» فى المنطقة.

وأوضح روبرت مانينج المتحدث باسم البنتاجون فى تصريحات صحفية «نتخذ كل الخطوات الضرورية لمواجهة ومعالجة النفوذ الإيرانى الخبيث فى المنطقة». وأضاف موضحا أن الجيش الأمريكى لايزال يدرس ما إذا كان ذلك قد يتضمن اتخاذ إجراءات جديدة أو مضاعفة الإجراءات الحالية.

وتأتى التهديدات الأمريكية فى أعقاب إعلان مايك بومبيو وزير الخارجية استراتيجية واشنطن الجديدة تجاه إيران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي.

وفى إطار رد الفعل من الجانب الإيراني، استهزأ إسماعيل كوثرى القائد البارز بالحرس الثورى الإيرانى بالتهديدات الأمريكية حول تشديد العقوبات على بلاده، مؤكدا أن الشعب الإيرانى سيرد بتوجيه «لكمة قوية إلى فم» بومبيو.

ونقلت الوكالة عن كوثرى استهزائه بواشنطن قائلا «من أنت وأمريكا حتى تطلبوا منا تقليص نطاق الصواريخ الباليستية؟» وأضاف «التاريخ يكشف أن أمريكا هى أكبر مجرم فيما يتعلق بالصواريخ بعد هجمات هيروشيما وناجازاكي».

ورد كوثرى على اتهام بومبيو لقاسم سليمانى قائد العمليات الخارجية فى الحرس الثورى الإيراني، بأنه واحد من أكبر مثيرى المشاكل فى الشرق الأوسط، بقوله «سليمانى ليس وحده. شعب إيران العظيم يدعمه».

يأتى ذلك فى الوقت الذى أكد فيه متحدث باسم الحكومة الإيرانية أن الخطة التى عرضها بومبيو ستفاقم العداء الشعبى للولايات المتحدة.

وفى إطار ردود الفعل المتلاحقة حول تصاعد التوتر بين أمريكا وإيران، حذرت فيديريكا موجيرينى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى من أنه»ليس هناك حل بديل» عن الاتفاق النووى مع إيران، وذلك ردا على خطاب بومبيو، الذى عرضت فى سياقه سلسلة شروط مشددة للتوصل إلى «اتفاق جديد».

وأشارت إلى أن خطاب بومبيو لم يوضح كيف جعل أو يجعل الانسحاب الأمريكى من الاتفاق النووى المنطقة أكثر أمنا ويحقق الحد من الانتشار النووي، أو كيف سيجعلنا فى موقع أفضل للتأثير على سلوك إيران فى مجالات خارج إطار الاتفاق.

وذكرت موجيرينى نظيرها الأمريكى بأن الاتفاق النووى بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى، «هو ملك المجتمع الدولى وقد صادق عليه مجلس الأمن الدولي».

وفى تأييد للموقف الأمريكي، أكد أنور قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية بدولة الإمارات أن بومبيو يسلك الطريق الصحيح تجاه إيران.

وقال قرقاش فى تغريدة عبر موقع تويتر إن « توحيد الجهود هو الطريق الصحيح لتدرك طهران عبثية تغولها وتمددها»، وأضاف أن «استراتيجية بومبيو تتطلب الحكمة وتغيير البوصلة الإيرانية».

ومن ناحيته، أشاد بنيامين نيتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى بالسياسة الأمريكية تجاه إيران ودعا المجتمع الدولى إلى تأييدها، وحذر من أن إيران تنتشر بقوة فى جميع أنحاء الشرق الأوسط. وأنها «تطمح إلى حيازة أسلحة نووية بمختلف الوسائل».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا