>

البرلمان الفنزويلي يعلن «الطوارئ» بسبب استمرار انقطاع الكهرباء

أدَّى إلى تعطل مؤسسات ومستشفيات ونقص إمدادات المياه والوقود
البرلمان الفنزويلي يعلن «الطوارئ» بسبب استمرار انقطاع الكهرباء

أعلنت الجمعية الوطنية الفنزويلية (البرلمان)، التي تهيمن عليها المعارضة أمس، الإثنين، حالة الطوارئ الوطنية في البلاد بسبب الانقطاع الكبير في التيار الكهربائي، الذي أدى إلى إغلاق جزء كبير من البلاد لمدة خمسة أيام، في حين دعا زعيمها خوان جوايدو إلى مسيرات احتجاج يوم غد الثلاثاء.

وقال جوايدو أمام الجمعية قبل أن يأذن له بإعلان حالة الطوارئ «أتفهم تماما المعاناة التي نواجهها جميعًا ولذلك أطالب بالموافقة على هذا المرسوم».

ورفض البرلمان الحجة التي ساقها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بأن انقطاع الكهرباء كان بسبب التخريب الأمريكي، ونسبه إلى سوء الإدارة وضعف الاستثمار.

كما طالب الجيش المساعدة في توفير عاملين من شركة «كوربوليك» التي تحتكر انتاج الكهرباء ودعا إلى التعاون الدولي لاستعادة الكهرباء خلال حالة الطوارئ التي تدوم لثلاثين يومًا، وفقا لما ذكرته قناة «آر سي إن» الكولومبية ووسائل إعلام أخرى.

من جهة أخرى، كتب مادورو على صفحته عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن «الاعتداءات والهجمات الإمبريالية لن تقضي على قوة المقاومة لدى الشعب الفنزويلي»، وأن البلاد ستنتصر في «الحرب الكهربائية».

وتعاني فنزويلا منذ خمسة أيام انقطاعًا كبيرًا غير مسبوق في التيار الكهربائي أدى إلى تعطل عمل عدد من المؤسسات والهيئات والمستشفيات في البلاد، كما تسبب في نقص امدادات المياه والوقود.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا