>

الإضراب يشل الحياة اللبنانية للتعجيل بتشكيل الحكومة

الإضراب يشل الحياة اللبنانية للتعجيل بتشكيل الحكومة

بيروت – نفذ الاتحاد العمالي العام في لبنان إضرابا وطنيا عاما وشاملا احتجاجا على تواصل تعطيل تشكيل الحكومة وإنقاذ الشعب اللبناني، شاركت فيه كل القطاعات والمؤسسات والإدارات العامة والمصانع والمتاجر والنقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني.
توقف العمل، في أغلب الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة في مختلف المناطق اللبنانية”
وقال نائب رئيس الاتحاد العمالي العام حسن فقيه في تصريحات صحفية إن “الاتحاد العمالي العام عند الكثير من اللبنانيين تأخر للدعوة للاضراب، لا سيما وأنه كانت هناك موجة تفاؤل بتشكيل الحكومة، كنا نقوم بتحركات نحن والهيئات الاقتصادية والمؤسسات والنقابات، والتقينا أكثر من مرة ورفعنا طلب لرئيس الجمهور وللرؤساء الثلاثة لضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة، كذلك ناشدنا الكتل النيابية والأحزاب لأن الوضع لم يعد يحتمل، لا سيما وأن هناك ضغط على المؤسسات الإنتاجية وعلى العمال”.
وأشار فقيه أن “الوضع الاقتصادي غير جيد في البلاد، وأن وجود حكومة هو ضرورة من الضرورات القصوى، ولكن للأسف نحن ضائعون بحفلة صراعات سياسية على الحصص بينما المواطن يتألم ويتعذب وبخاصة العامل”.
وأضاف “يجب أن تتشكل الحكومة اليوم قبل الغد للاستفادة من مؤتمر “سيدر” ومن المشاريع وليكون هناك هيئة تنفيذية في البلد تشكو إليها الناس، رأينا أنه يجب أن يطلق الصرخة الإتحاد العمالي العام، صرخة مشوبة بالألم لعلها تكون بارقة الأمل لتشكيل الحكومة”.
وأكد فقيه أن هذه الخطوة “سيتبعها خطوات أخرى ولكن ما نخشاه أن يبدأ التهويل كما بدأتها أمس وسائل الإعلام أن هذه الخطوة ضد العهد، هذه خطوة لتشكيل الحكومة بأي شكل من الأشكال”.
وكانت عشرات النقابات قد أعلنت، الخميس، تضامنها مع الاتحاد العمالي العام والتزامها بالإضراب، بما فيها نقابة العاملين في مطار رفيق الحريري الدولي، الذين سيتوقفون عن العمل رمزياً ولساعة واحدة، وهو ما سيؤدي إلى تغيير في توقيت الرحلات الجوية، فيما وجّه الاتحاد دعوة إلى المستشفيات الحكومية للإضراب الرمزي لساعة واحدة.
ولا تزال القوى السياسية في لبنان عاجزة عن تشكيل الحكومة اللبنانية بعد حوالي 8 أشهر على تكليف رئيس الجمهورية ميشال عون سعد الحريري بتشكيل الحكومة في أيار(مايو)..
وتتبادل القوى السياسية اللبنانية الاتهامات بالمسؤولية عن عرقلة تشكيل الحكومة، لكن الحريري عبر عن تفاؤله بقرب الإعلان عن التشكيلة الجديدة، مشيرا إلى الاقتراب من حل آخر عقدة في هذا الشأن.
وكان حزب الله الذي سبق أن لغم مسار تشكيل الحكومة بعقدة التمثيل السنّي وهي آخر عقدة حالت حتى الآن دون إعلان التشكيلة الوزارية، عبر عن تفاؤله يوم الأربعاء بقرب الإعلان عن الحكومة الجديدة.-( وكالات)



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا