>

الأمم المتحدة توجِّه نداء جديدًا إلى أطراف الأزمة في فنزويلا

جوايدو يكشف دور الجيش في خروجه من البلاد
الأمم المتحدة توجِّه نداء جديدًا إلى أطراف الأزمة في فنزويلا

نيويورك - الامم المتحدة :

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، جميع أطراف الأزمة الفنزويلية، إلى «تفادي العنف» والاحتكام إلى الحلول السلمية، وذلك بالتزامن مع انتقال زعيم المعارضة خوان جوايدو إلى كولومبيا المجاورة.

وأكد المتحدّث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، في مؤتمره الصحفي اليومي، أن هذه الدعوة نقلها الأمين العام إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وسينقلها إلى نظيره الفنزويلي خورخي أريازا، خلال النهار.

وتابع أن هذه «الدعوة القوية إلى تفادي العنف»، رددها الأمين العام في الجلسات الخاصة، كما في العلن، معربًا عن قلق غوتيريش بوجه تطوّر الوضع.

وجاءت لقاءات غوتيريش بوزيري الخارجية الأمريكي والفنزويلي، بناء على طلب منهما. وحتى الآن ترفض الأمم المتحدة أن تكون طرفًا في النزاع، وتكتفي بعرض مساعيها الحميدة؛ لإيجاد حل للأزمة بشرط الاتفاق بين الطرفين، ومدعومًا من واشنطن، وعد المعارض خوان جوايدو بإدخال مساعدات إنسانية السبت إلى فنزويلا، فيما يرفض مادورو المدعوم من روسيا ذلك، لاعتباره أن المساعدات تشكّل مقدمة لتدخل عسكري.

وأضاف المتحدّث، أن «الأمين العام يفعل ما يقدر عليه»، مبينًا أن هامش تحرّكه ضيّق، وعبّر غوتيريش أيضًا أكثر من مرة عن رفضه «تسييس» المساعدات الإنسانية، وكرر المتحدث باسمه القول إن «المساعدة الإنسانية يجب أن تُستخدم بطريقة محايدة، ودون هدف عسكري»، آسفًا لمقتل شخصين- الجمعة- في صدامات مع الجيش الفنزويلي على الحدود مع البرازيل.

والتقى غوتيريش حتى الآن مرتين، أريازا. ومن المقرر أن يشارك الأخير في لقاء دعت إليه 46 دولة، بالإضافة إلى روسيا والصين وكوريا الشمالية وكوبا وإيران ونيكاراجوا وسوريا، أعضاء مجموعة أسست الأسبوع الماضي في الأمم المتحدة؛ للدفاع عن مبادئ ميثاقها.

بالتوازي، كشف خوان جوايدو عن أنه عبر الحدود إلى كولومبيا بمساعدة الجيش الفنزويلي. وقال في مدينة كوكوتا الحدودية الكولومبية، إن «القوات المسلحة شاركت في هذه العملية».

وكان خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسًا مؤقتًا لفنزويلا، نجح في عبور الحدود إلى مدينة كوكوتا الكولومبية، وفقًا لما ذكرته إذاعة «كاراكول» مساء أمس الجمعة.

وذكرت صحيفة «إل ناسيونال» الفنزويلية اليومية، أن جوايدو سافر من العاصمة الفنزويلية كراكاس بواسطة حافلة، متجاوزًا العديد من نقاط التفتيش التابعة للشرطة، ثم تم نقله بطائرة مروحية إلى كوكوتا.

وظهر جوايدو في حفل خيري، أقيم لصالح فنزويلا، بصحبة الرئيس الكولومبي إيفان دوكي.
******************************************************************************

تنويه من العراق للجميع
-----------------------
قريبا سيتوقف العراق للجميع من تحديث الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك و تويتر )
وسيكون التحديث مستمر فقط على موقع العراق للجميع الرسمي ... فنوجه عناية الجميع من يرغب بمتابعة الاخبار
ليزور صفحتنا الرسمية على الانترنت وهي تحدث بشكل دوري ومستمر
وسيتم ابلاغكم عن موعد ايقاف التحديث على مواصل التواصل الاجتماعي

الموقع
iraq4allnews.dk



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا