>

الأردن يستدعي القائم بأعمال السفارة السورية للمرة الرابعة على التوالي للمطالبة بالإفراج عن 30 أردنيا تم اعتقالهم بدون توضيح الأسباب

الأردن يستدعي القائم بأعمال السفارة السورية للمرة الرابعة على التوالي للمطالبة بالإفراج عن 30 أردنيا تم اعتقالهم بدون توضيح الأسباب

عمان – (أ ف ب) – قالت وزارة الخارجية الأردنية الخميس إنها استدعت القائم بأعمال سفارة سوريا في عمان “للمرة الرابعة على التوالي” وطالبت دمشق بالإفراج عن 30 أردنيا اعتقلوا في سوريا عقب فتح الحدود بين البلدين.
ونقل بيان عن المتحدث بإسم الوزارة سفيان القضاة قوله إن “استدعاء القائم بأعمال سفارة سوريا (أيمن علوش) تم هذا اليوم (الخميس) للمرة الرابعة على التوالي للمطالبة بالإفراج عن مواطنين أردنيين ذهبوا إلى سوريا بقصد السياحة أو الزيارة وتم اعتقالهم بدون توضيح أسباب ذلك من قبل السلطات السورية”.
وأضاف “منذ إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين الشقيقين في منتصف شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي قامت السلطات السورية باعتقال ما يزيد على ثلاثين مواطنا أردنيا”.
وأوضح القضاة أن الوزارة طالبت علوش “بأن ينقل إلى حكومة بلاده قلق واستياء الحكومة الأردنية جراء تكرار عمليات اعتقال مواطنين أردنيين بدون إبداء الأسباب”.
وعبر عن أمله “باستجابة الجانب السوري لمطالبة الحكومة الأردنية وذوي المواطنين المعتقلين بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين”.
وأشار البيان إلى أنه “تم توجيه عدة مذكرات ومخاطبات رسمية بهذا الخصوص عبر القنوات الدبلوماسية المتبعة والمتعارف عليها بين الدول في مثل هذه الحالات، إلا أن الجانب السوري وبكل أسف لم يجب بشكل واضح على هذه المخاطبات”.
وأضاف أن الجانب السوري “لم يبد أي نوع من التعاون لتوضيح أسباب اعتقال المواطنين الأردنيين وظروف اعتقالهم، ولم تتمكن سفارتنا في دمشق حتى تاريخه من مقابلة أي معتقل في السجون السورية ولا تعلم أي شيء عن ظروف الاعتقال”.
من جهته وعد القائم بالأعمال السوري “بمتابعة هذا الأمر الهام مع سلطات بلاده والعودة بإجابة خلال الأيام القليلة القادمة”.
وفتح معبر جابر- نصيب الحدودي الرئيسي بين الأردن وسوريا في 15 تشرين الأول/أكتوبر 2018 بعد نحو ثلاث سنوات من إغلاقه بسبب النزاع في سوريا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا