>

اعتبرت كوريا الشمالية التدريبات الاميركية الأخيرة لاعتراض صواريخ بالستية "استفزازا عسكريا خطيرا"

اعتبرت كوريا الشمالية التدريبات الاميركية الأخيرة لاعتراض صواريخ بالستية "استفزازا عسكريا خطيرا".

طوكيو-سبوتنيك.
نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، اليوم السبت، عن مسؤول في القوات الاستراتيجية الكورية قوله إن "الامبرياليين الأميركيين قاموا يوم 30 أيار/مايو في قاعدة باندنبرغ بولاية كاليفورنيا بتدريبات كانت تمثل اعتراض صاروخ بالستي عابر
للقارات يطلق من جمهوريتنا، وتعتبر مثل هذه العمليات استفزازا عسكريا خطيرا".

وأضاف المسؤول أن هذه التدريبات "تدل على أن التحضيرات الأميركية لحرب نووية وصلت إلى مراحلها الأخيرة".

يذكر، أن الولايات المتحدة أجرت يوم الثلاثاء الماضي تجربة ناجحة لصاروخ قادر على اعتراض صواريخ بالستية عابرة للقارات.

وتم خلال التدريبات اختبار منظومة "جي أم دي" للدفاع الصاروخي في ولاية كاليفورنيا، التي أصابت صاروخا أطلق من جزر مارشال في المحيط الهادئ.

والجدير بالذكر أن منظومة "جي أم دي" تم وضعها قيد التشغيل في عام 2005.

وهي تضم حاليا 30 صاروخا اعتراضيا نشرت في ولايتي الاسكا وكاليفورنيا لحماية أراضي الولايات المتحدة من الصواريخ.

ومن المقرر إتمام نشر 15 صاروخا آخر في عام 2017 الحالي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا