>

استشهاد فلسطينيين وإصابة 525 في مسيرات العودة

نيران الاحتلال تواجه المتظاهرين العزل
استشهاد فلسطينيين وإصابة 525 في مسيرات العودة

القدس المحتلة

استشهد فلسطينيان وأصيب 525 آخرون برصاص قوات الاحتلال والغاز المسيل للدموع، خلال مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" -نقلًا عن وزارة الصحة- أصيب 15 فلسطينيًّا بالرصاص الحي، منهم المصور الصحفي في وكالة الأنباء الفرنسية محمد البابا، وخمسةٌ وصفت حالاتهم بالخطيرة جدًّا.

وقالت الوكالة إن بين المصابين طفلًا أصيب بالرصاص الحي في بطنه شرق مدينة رفح، وشابًّا أصيب بقنبلة غاز معدنية في وجهه بشكل مباشر شرق خان يونس، فيما أصيب المئات بالاختناق من جراء استنشاقهم غازًّا مسيلًا للدموع أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على الحشود المشاركة في المسيرات.

واستخدمت قوات الاحتلال الذخيرة الحية وقنابل الغاز في مواجهة المحتجين.

وكان أحد منسقي الهيئة العليا لمسيرات العودة قال إن الهيئة أصدرت تعليمات مشددة للمتظاهرين بعدم الاقتراب من السياج الأمني الإسرائيلي.

وشددت الهيئة في بيان على أن "القدس ستبقى عاصمة لدولة فلسطين وللشعب الفلسطيني، وعاصمة قلوب وأفئدة كل الأحرار في العالم، ورمزًا للسلام والمحبة والإخاء".

وقررت الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى المدينة، على الرغم من الاعتراضات الواسعة على هذه الخطوة؛ ما أشعل موجة احتجاجات فلسطينية عارمة، ولجأ الفلسطينيون إلى إطلاق طائرات ورقية مشتعلة على مستوطنات إسرائيلية، أبرزها سديروت التي تعرضت لحرائق في مساحات شاسعة منها بفعل الطائرات الورقية، فيما لم يصل جيش الاحتلال إلى طريقة ملائمة لمنع تلك الطائرات.

إلى ذلك ألقت طائرة إسرائيلية كتلًا نارية حارقة صباح الجمعة، على خيام المحتجين وإطارات سيارات وضعوها في مخيم العودة شرق رفح فأُحرقت بالكامل .

وقالت الهيئة العليا: "إن تصرف الاحتلال دليل على تخبط العدو وخوفه من الجماهير الفلسطينية المنتفضة التي ستخرج اليوم في مليونية القدس، ورغم ذلك مستمرون في مسيرة العودة حتى تحقيق أهدافنا".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أن عدد "الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال منذ بداية مسيرات (العودة)، في 30 مارس الماضي، وصل إلى 123 فلسطينيًّا، كما أصيب أكثر من 13 ألف آخرين".

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة إن 350 إصابة خطيرة لا تزال ترقد في المستشفيات الفلسطينية، وأن من بين الإصابات 2200 طفل، و 140 سيدة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا