>

استجوابات و فتح ملفات ليس بعيدا عن دوائر المخابرات


سرمد عبد الكريم
ina1dk@yahoo.com

مايجري ببغداد هذه الايام يعتبره البعض , مفاجاة كبيرة وسابقة خطيرة تجر ورائها بلاوي كثيرة .
لكن الحقيقة الخالصة التي يعلمها من يجلس في مكتبه ضمن مكاتب المخابرات في السفارات الدولية
التي تتخذ من المنطقة (الغبراء ) عنوانا لها وساحة لعملياتها , ومنها العملية الاخيرة في ما يسمى
بالبرلمان العراقي ان ماجرى وما يجري جزء لايتجزا من مسرحية العملية السياسية بطولة مجموعة بريمر
التي جمعها من ارصفة شوارع اوربا وامريكا والخليج وايران كما وصفها هو بمذكراته .

جميع من اشترك بهذه العملية منذ 2003 م ولحد الان يؤدون مشاهد مسرحية تم كتابتها بدستور نوح فيلدمان
الخائب وبدات بمشهد مجلس البكم مرورا بفصل نقل السيادة من كوندي لعلاوي وصولا لمسرحية برلمان الامس

كل هذه مشاهد مكتوبة محسوبة بدقة , من قبل من كتب ومن اخرج ومن مثل ....

ماحدث بالامس لاهو مفاجاة ولا هو سر فالكل يعرف درجة الفساد التي تعيشها البلاد منذ 2003 م التي
شهدت منظمة الشفافية العالمية لمكانة الدم قراطية العراقية وهي مولود مسخ من تزاوج مصالح دولية
واقليمية ومجموعة لصوص حفاة نفذوا عمليات سرقة الفتات لمصالحهم الشخصة التي تحولت لعقارات وبنوك
واصول في دبي و بيروت وعمان ولندن ونيويورك , بينما تمت السرقات والعمليات الكبرى لصالح
هذه المصالح الدولية التي تبادلت المنفعة بينها وبين ايران واسرائيل وتركيا وتم منح اللصوص تسهيلات
اقليمية يتم الاشراف عليها و مراقبتها اسرائيل تحديدا , واشير هنا كيف فضح احد النواب ( مثال الالوسي )
اعضاء مايسمى بمجلس النواب عندما حاولوا الاعتراض على زيارته العلنية لاسرائيل فكان جوابه
جميعكم زرتم اسرائيل سرا وهذا مثبت بجلسة رسمية لمجلس الغربان !!

ومشهد هذه الجلسة تقريبا هو نفس مشهد جلسة الامس تماما مع تغيير (عنوان اللعبة فقط )!!

خلاصة القول ان ماجرى ويجري عادي وعادي جدا لان العراق بلد محتل ويجب اعلان حالة الاحتلال فيه
لان هذا هو الطريق الوحيد لتحريره واعادة السيادة له , اما ملاعيب سليم الجبوري ومحمد الكربولي ومعارك
داعش وتنظيم الدولة والقاعدة بكل بشاعتها , وحرب سوريا واليمن وليبيا وتونس لاحقا كلها فصول
في مسرحية كوندي (الفوضى الخلاقة !!)

فالاستجوابات ماهي الا كلاوات والتحقيقات ماهي الا تنفيسات للتخفيف من الاحتقان و الغليان على طريقة سيد مقتدى
اما من يعلم حقيقة مايجري فهو يجلس في مكاتب المخابرات داخل السفارات في المنطقة الغبراء ببغداد والاقسام
لهذه الدول في دول الجوار .
اما سليم وخالد ومحمد كربولي والكومبارس المختفي بهاء واللجان الاقتصادية للسيد والجوكر نوري المالكي
وغيرهم فمكاتب المخابرات بالسفارات حددت عقوبة الجميع كلا حسب شطارته , واذكر هنا قصة الملياردير السعودي
سمسار تجارة السلاح الدولية الخاشقجي وكيف انتهى به المطاف بلندن وسوار المراقبة الالكتروني بمعصمه تمنعه
من الحركة امتار عن مقر اقامته , بعد ان كان الرقم الصعب في كل صفقة سلاح اقليميو وحتى دولية تجري !!
واؤكد للقاريء الكريم اني اعلم واعرف مايجري وراء الكواليس بالادلة واشير هنا لما قاله الرئيس الشهيد ابو عمار
في عام 1982م في كلية الهندسة بجامعة بيروت حيث قال ان دولا عريقة ستختفي قريبا ودولا جديدة ستولد من الفراغ

اللهم اشهد اني بلغت

كاتب عراقي - مدير وكالة الاخبار العراقية (واع)



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اقرأ أيضا