>

ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء التعذيب بسجون الأسد إلى 560 شخصًا

بينهم أطفال ونساء..
ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء التعذيب بسجون الأسد إلى 560 شخصًا


أعلنت لجنة المتابعة للمهجرين الفلسطينيين من سوريا عن ارتفاع عدد الضحايا الفلسطينيين جراء التعذيب في سجون نظام الأسد إلى 560 ضحية، من بينهم أطفال ونساء .

وأكّدت اللجنة في بيان صادر، أمس السبت، وفاة اللاجئ الفلسطيني محمد أنيس بدوان "أبو عمر" تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري التابع لنظام الأسد بريف دمشق، بعد اعتقال دام أكثر من أربع سنوات، وفق ما أعلنت عنه عائلة بدوان.

وذكرت اللجنة أنَّ الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد كانت قد اعتقلت بدوان أثناء خروجه لاستلام مساعدات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا خلال حصار مخيم اليرموك عام 2014 وهو من أبناء مخيم اليرموك جنوب دمشق، ويبلغ من العمر 56 عامًا، ومتزوج ولديه 3 أطفال.

وكانت منظمات حقوقية فلسطينية وجَّهت نداءً إلى المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان طالبت فيها بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون نظام الأسد في سوريا ووضع حدّ لعمليات التنكيل والتعذيب حتى الموت التي تتبعها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام والميليشيات الداعمة له.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا