>

ارتفاع حصيلة ضحايا التظاهرات المناهضة للنظام الإيراني إلى 22 قتيلًا

بينهم 11 سقطوا في أصفهان وحدها..
ارتفاع حصيلة ضحايا التظاهرات المناهضة للنظام الإيراني إلى 22 قتيلًا

ارتفع عدد ضحايا المظاهرات ضد نظام ولاية الفقيه في إيران إلى 22 قتيلًا بينهم 11 شخصًا في أصفهان وحدها، وسط تهديدات من الحرس الثوري للمحتجين، اليوم الثلاثاء. بحسب ما ذكرته قناة "الإخبارية".

وتواصلت الاحتجاجات في المدن الإيرانية، لليوم السادس على التوالي، والتي نتج عنها مقتل شرطي وإصابة 3 قتلى آخرين في صفوف رجال الأمن الإيراني، في مدينة نجف آباد في محافظة أصفهان.

وزعمت السلطات الإيرانية، أنها تتحرك بحذر في مواجهة احتجاجات عارمة مع حرصها على السيطرة على زمام الأمور لكنها تشعر بقلق من أن تؤدي حملة قمع إلى سقوط البلاد في أزمة شبيهة بما حدث في اضطرابات للمطالبة بالإصلاح عام 2009، وفقًا لـ"رويترز".

وناشد معتدلون إيرانيون بتوخي الحذر رغم دعوة بعض المحافظين إلى التعامل بشدة لسحق أخطر تهديد يواجه الزعماء الدينيين في إيران الذين وصلوا إلى السلطة في الثورة الإسلامية عام 1979.

وعقد مجلس الأمن القومي الإيراني، اجتماعًا طارئًا بقيادة قاسم سليماني وعلي شمخاني، مساء الإثنين، لبحث مواجهة المظاهرات الشعبية التي اندلعت منذ عدة أيام.
وتزايدت وتيرة المظاهرات في إيران ضد القيود التي فرضها عليهم نظام ولاية الفقيه، الذي حد من حرية المواطنين، وفشل في تأمين حياة كريمة للغالبية العظمى منهم، مطالبين في الوقت ذاته، بالوقف الفوري لتدخل طهران في شؤون الدول الأخرى ودعم التنظيمات الإرهابية مثل حزب الله اللبناني والانقلابيين الحوثيين في اليمن، وغيرها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا