>

اتهامات دولية للحشد الشعبي بتهجير أهالي الموصل

اتهامات دولية للحشد الشعبي بتهجير أهالي الموصل



طالب مركز جنيف الدولي للعدالة بإرسال بعثة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في المجازر ضد المدنيين والتي ارتكبت أثناء الحملة العسكرية في مدينة الموصل العراقية وشملت مناطق واسعة في المدينة.
وأكد المدير التنفيذي للمركز، ناجي حرج، في تصريح ، أن القوات العراقية وقوات التحالف الدولي مسؤولة عن كل هذه الانتهاكات، معبرا عن اعتقاده بوجود نية مسبقة لتدمير مدينة الموصل وإشاعة القتل بين أبنائها وتهجير مئات الآلاف منهم.
وأضاف أن المركز طالب بعقد جلسة استثنائية خاصة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشأن الأوضاع المأساوية في الموصل العراقية، لافتا إلى غياب الثقة في أي تحقيقات تجريها الحكومة العراقية أو قوات التحالف في هذا الشأن.
وشدد ناجي حرج على أن السلطات العراقية قد سمحت للميليشيات الطائفية التي تعمل تحت مسمى «الحشد الشعبي» بأن تشارك في العمليات العسكرية الجارية حاليا، وأن هذه الميليشيات لم تتوان عن القيام بعمليات قتل وتهجير في الكثير من مناطق الموصل كجزء من سياسة التغيير الديموجرافي التي تنتهجها في مناطق عدة من العراق.

قصف عشوائي
أشار إلى أن مدينة الموصل تتعرض إلى قصف عشوائي مكثف أودى بحياة المئات من الأبرياء وألحق دمارا شاملا بالبنية التحتية في المدينة، لافتا إلى وجود ما يقرب من 700 ألف مدني في المدينة، محذرا في نفس الوقت من عواقب استمرار القصف العشوائي، والذي نجم عنه مقتل المئات.
وكشف حرج أن مركز جنيف الدولي للعدالة يقوم بجهود مع أجهزة الأمم المتحدة المعنية ومع عدد من الدول الأعضاء من أجل اتخاذ قرار عاجل يوقف القصف الجوي لمدينة الموصل واتباع نهج آخر في مقاتلة داعش، وإرسال بعثة تحقيق دولية مستقلة إلى العراق. مشددا على ضرورة محاسبة القيادات العسكرية والسياسية المسؤولة عن ارتكاب الانتهاكات في الموصل التي ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

معارك الموصل
فيما أفادت مصادر بتعليق القتال غرب الموصل، نفت القوات العراقية الأمر. وأكد الفريق عبد الأمير يارالله أمس، أنه تم فقط تأخير العمليات العسكرية بسب سوء الأحوال الجوية، نافيا توقف أو تعليق العمليات العسكرية في الموصل.
وكانت بعض الأنباء أفادت أول من أمس بأنه تم تعليق العمليات العسكرية في الموصل، وسط تحذيرات من سقوط المزيد من المدنيين في أحياء الساحل الأيمن من الموصل المكتظة بالسكان، لاسيما بعد ضربة التحالف الدولي التي أوقعت مئات المدنيين في غرب الموصل الأسبوع الماضي.

تطورات عراقية
تورط التحالف في القصف العشوائي
غياب الثقة في أي تحقيقات حكومية
ضلوع الميليشيات الإيرانية في الإبادة
دعوة الأمم المتحدة للتدخل العاجل



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا