>

إيطاليا: فرنسا "المتغطرسة" قد تصبح عدونا الأول

في "قضية الهجرة"..
إيطاليا: فرنسا "المتغطرسة" قد تصبح عدونا الأول

بروكسل

قالت إيطاليا، أمس السبت، إن فرنسا ”المتغطرسة" تخاطر بأن تصبح "العدو الأول" لها في قضية الهجرة، قبل ساعات من اجتماع زعماء أوروبا في بروكسل لمناقشة هذه القضية.

وأكد نائب رئيس وزراء إيطاليا لويجي دي مايو، ردًّا على قول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأن تدفق المهاجرين على أوروبا تقلّص مقارنة مع ما كان عليه قبل سنوات قليلة! إن كلمات ماكرون تظهر أنه ليس على اطلاع بالتطورات. وفقًا لرويترز.
وكتب دي مايو على صفحته في "فيسبوك": "إيطاليا تواجه -في واقع الأمر- وضعًا طارئًا في ما يتعلق بالهجرة، وهذا يعود جزئيًّا إلى أن فرنسا ترد الناس على أعقابهم عند الحدود.. ماكرون يخاطر بأن يجعل بلاده العدو الأول في هذا الأمر الطارئ".

وقال ماكرون، إن التعاون الأوروبي ساعد في تقليص تدفق المهاجرين بنسبة تقترب من 80 بالمئة، وإن المشكلات تنجم عن تنقّل المهاجرين داخل أوروبا.

وعلّق الرئيس الفرنسي قائلًا: "الحقيقة هي أن أوروبا لا تشهد أزمة هجرة بقدر مماثل لتلك التي شهدتها في عام 2015.. بلد مثل إيطاليا ليس عليه ضغوط الهجرة ذاتها على الإطلاق كما كان الحال في العام الماضي.. الأزمة التي نشهدها اليوم في أوروبا هي أزمة سياسية".

لكن وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني قال، إن 650 ألف مهاجر وصلوا إلى بلاده بحرًا خلال أربع سنوات، وإنها تلقّت 430 ألف طلب لجوء، مشيرًا إلى أن التكلفة الإجمالية لملف المهاجرين تتجاوز خمسة مليارات يورو (5.8 مليار دولار).

وأضاف سالفيني في بيان: "إذا كانت هذه ليست مشكلة في نظر الرئيس ماكرون المتغطرس، فإننا ندعوه أن يكفّ عن الإهانات وأن يظهر بدلًا من ذلك بعض الكرم الملموس بأن يفتح موانئ فرنسا الكثيرة ويترك الأطفال والرجال والنساء يعبرون عند فينتيميليا"، وذلك في إشارة إلى البلدة الإيطالية الواقعة شمال شرق البلاد على الحدود مع فرنسا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا