>

إيران تهدد حاملات طائرات وقواعد أمريكية إقليمية بـالصواريخ

مراقبون: تعبر عن عمق أزمة طهران..
إيران تهدد حاملات طائرات وقواعد أمريكية إقليمية بـالصواريخ


تعاطى قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني، حبوب الشجاعة وهو يوجه تهديدات عسكرية إلى الولايات المتحد الأمريكية، فحواها أن قواته ستضرب حاملات طائرات وقواعد أمريكية إقليمية، خاصةً في أفغانستان وقطر، زاعمًا أن هذه الأهداف تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية.

وقال قائد قوة الجو فضائية بالحرس الثوري أمير علي حاجي زاده: "إن القواعد والحاملات في مرمى أسلحتنا. لو تحركت أمريكا ضدنا" (بحسب وكالة تسنيم للأنباء)، مشيرًا إلى أن بلاده طوّرت صواريخها، وأن بإمكانها ضرب قاعدة "الظفرة" بالإمارات وقاعدة "العديد" الجوية في قطر، وقاعدة "قندهار" في أفغانستان.

واعتبر مراقبون أن هذه التصريحات الهوجاء تكشف عن عمق الأزمة التي يعيشها الجانب الإيراني، بعد المرحلة الثانية من العقوبات الأمريكية، وأن ما تزعمه إيران من قوة عسكرية مجرد تصريحات للاستهلاك المحلي، تستهدف تهدئة الأوضاع المتفجرة داخليًّا، لا سيما إعلان طهران خلال تدريبات عسكرية (الولاية 97) مطلع الشهر الجاري، عن نظام صاروخي "دفاعي محلي".

وفشلت الحكومة الإيرانية في مد الجسور مع الجانب الأوروبي في ظل استبعاد التفاوض مع واشنطن، من جراء الأجواء المضطربة بين البلدين عقب انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي مع طهران، وإعادة فرض عقوبات عليها، مبررًا ذلك بأن الاتفاق معيب؛ لأنه لا يشمل وقف تطوير الصواريخ الباليستية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا