>

إيران.. بث موجات التشويش على عنابر السجناء السياسيين في سجن جوهردشت

إيران.. بث موجات التشويش على عنابر السجناء السياسيين في سجن جوهردشت

في محاولة منهم للاخلال في اتصالات السجناء ومنع نشر أخبار وضع السجون المأساوي وممارسة الضغط على السجناء السياسيين وممارسة المزيد من المضايقة عليهم، كثف جلادو نظام الملالي في سجن جوهردشت بمدينة كرج منذ يوم الأول من مارس بث موجات التشويش على عنابرهم.
وتسبب هذا العمل اللاإنساني في اثارة التقيؤ وعدم الاشتهاء وحالة من الدوخة والصداع الشديد والإسهال بين السجناء كما سيسبب في الأمد البعيد في بروز أعراض أكثر تدميرا مثل الإصابة بالسرطان. ورغم ذلك فان الجلادين يمتنعون عن معالجة السجناء.
وفي تطور آخر في سجن ايفين، نقل الجلادون السجين السياسي اسماعيل عبدي من الناشطين المدافعين عن حقوق المعلمين من العنبر 8 الى العنبر 350. انه اعتقل يوم 9 نوفمبر2016 في منزله. وكان السيد عبدي قد اعتقل عدة مرات في أوقات سابقة وصدر عليه حكم من قبل قضاء الملالي بالحبس 6 سنوات بتهمة «العمل ضد الأمن الوطني» إلا أنه وبسبب الاحتجاجات الواسعة للمعلمين اضطر النظام إلى إطلاق سراحه بالكفالة المالية.
كما يمتنع النظام من الإفراج عن السجين السياسي علي معزي الذي كان من المفروض أن يتم إطلاق سراحه قبل عامين حسب أحكام محكمة النظام نفسه. وينوي الجلادون الآن اعادة محاكمته بعد فتح ملفات كيدية ضده للمرة الثانية في نهاية مدة حكمه ويمنعون الافراج عنه.
إن المقاومة الإيرانية تدعو عموم الهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان إلى تشكيل وفد دولي لتقصي الحقائق للتحقيق حول وضع السجناء السياسيين في إيران والعمل الفوري لإنقاذهم.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
4 مارس / آذار 2017



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا