>

إيران.. استمرار التظاهرات في الأهواز بشعار «هيهات منا الذلة» و«لا تخافوا نحن كلنا معا»

إيران.. استمرار التظاهرات في الأهواز بشعار «هيهات منا الذلة» و«لا تخافوا نحن كلنا معا»

http://www.ncr-iran.org/ar/2011-04-01-13-55-17/iran-protests/31150

تواصلت مظاهرة أبناء الأهواز الأبطال يوم السبت 18 فبراير/شباط رغم إعلان الحظر لأي تجمع من قبل النظام، وذلك لليوم السادس على التوالي بشعار «هيهات منا الذلة» و«لا تخافوا نحن كلنا معا». وقرأت قوات قمع الاحتجاجات بيان حظر لأي نوع من التظاهرات بين الجمهور لغرض إخافة المواطنين وللحؤول دون تنظيم التظاهرة. وصدر البيان عن قيادة قوى الأمن في خوزستان حيث تهدد المتظاهرين بالتعامل «مع مسببين وقائمين ومنظمين» لتظاهرات غير قانونية «باعتبارهم ناقضين للقانون». إلا أن المواطنين الغاضبين أطلقوا صفير السخرية عليهم ورددوا شعار «موعدنا هنا في الساعة الرابعة غدا» و«لا تخافوا نحن كلنا معا» وواصلوا تظاهراتهم. إنهم رفعوا لافتات كتبت عليها «نهاية فترة الصمت» و«يجب معاقبة منفذي مشروع نقل مياه كارون». شباب الأهواز الأبطال كتبوا شعار «يا قائد غير الكفوء أين العدالة أين العدالة» على حيطان المدينة مبدين اشمئزازهم وكراهيتهم حيال نظام ولاية الفقيه القمعي والفاسد والمخرب. كما انهم أدبوا عددا من ميليشيات البسيج.
نظام الملالي ومن أجل تشديد القمع ضد المواطنين في الأهواز استقدم عملائه من محافظتي «فارس» و«كهكيلويه وبوير احمد» بعجلات خاصة لمكافحة الشغب.
محافظة خوزستان التي كانت قد أعلنت تعطيل جميع المدارس والجامعات ليوم الأحد بسبب تراكم ذرات الغبار، قد ألغت البيان السابق خوفا من مشاركة التلاميذ والطلاب في التظاهرات وأعلنت أن المدارس والجامعات مفتوحة عصر يوم الأحد وأن القائممقاميات لا يحق لها تعطيل المدارس. قرار مذعور سخرت منه حتى وسائل الاعلام التابعة للنظام نفسه.
من جهة أخرى وعقب انقطاع الكهرباء والماء والغاز والتلفون في سجن الأهواز المركزي، المعروف بسجن «كلينيك» قام السجناء بالاحتجاج. غير أن المأمورين في مكافحة الشغب في السجن وبأمر من المدعو «كريمي» رئيس السجن وبمساعدة «دانش» رئيس الحماية و«مرادي» مساعد رئيس السجن و «نيازي» رئيس حرس السجن اعتدوا على السجناء بالضرب المبرح مستخدمين الهراوات والغاز المسيل للدموع ودمروا مقتنياتهم. إنهم كانوا يستهدفون في الدرجة الأساس في هذه المداهمة الوحشية السجناء السياسيين حيث نقلوا 7 منهم بعد الاعتداء عليهم بالضرب إلى زنزانات انفرادية وهم يخوضون الآن اضرابا عن الطعام. المأمورون وبعد نقلهم إلى الحجز الانفرادي ورغم انقطاع الكهرباء والغاز وبرودة الجو غير أنهم منعوا توفير بطانية وأجهزة للتدفئة لهم.
وكانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية قد حيت اليوم الماضي أبناء خوزستان من الشباب والنساء الأبطال خاصة المواطنين الضائقين ذرعا في الأهواز داعية إلى توسيع نطاق الاحتجاجات الحقة والإصرار على مطالبهم الماسة للتمتع بالحد الأدنى من حياة إنسانية لائقة مثل التمتع بالهواء النقي والمياه والكهرباء.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
19 شباط/ فبراير 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا