>

إيران: احتجاجات طلابية ضد نظام الملالي بمناسبة يوم الطالب (7ديسمبر)

إيران: احتجاجات طلابية ضد نظام الملالي بمناسبة يوم الطالب (7ديسمبر)

تحولت الجامعات المختلفة في البلاد في الأيام الماضية إلى مشهد للاحتجاجات الطلابية على نظام الملالي بمناسبة يوم الطالب (7ديسمبر). وللحيلولة دون إتساع نطاق الاحتجاجات الطلابية أعلن نظام الملالي المعادي للطلاب أن يوم الخميس 7 ديسمبر هو يوم عطلة.
وأضرب طلاب جامعة النفط بمدينة عبادان يوم الخميس 7 ديسمبرعن الطعام احتجاجا على عدم تجاوب وكلاء النظام مع مطالبهم وعدم الإهتمام بإعتراضاتهم.
وفي سياق ذي صلة يوم 5 ديسمبر شهدت كل من جامعات شريف الصناعية، وطهران، والوطنية (ما يسمى بهشتي) وجامعة قم ونيشابور تجمعات احتجاجية هتف الطلاب خلالها الشعارات التالية:
«ليطلق سراح السجين السياسي» و« جامعة ربحية، إضعاف الكادحين، والتعليم المجاني مطلوب للكادحين».
وفي قاعة فردوسي في جامعة طهران أربك الطلاب برنامجا خطابيا لأحد أزلام النظام برفع شعارات «الجامعة ليست معسكرا» و «توبيخ الطالب ميدالية فخر له» و«الجامعة سجن، والسجون معسكرات»... وفي جامعة قم غادر الطلاب القاعة أثناء خطاب أحد نواب مجلس شورى النظام ولم يسمحوا له بالقاء خطابه ومواصلة البرنامج.
وأما طلاب جامعة زنجان فقد احتفوا بيوم الطالب باقامة معرض للصور هاتفين: «السجن ليس مكان الطالب، الجامعة ليست معسكرا». وفي مدينة اروميه، رفع الطلاب في تجمعهم شعارات ضد التمييز الجنسي وربحية الجامعات الحكومية وفقر الطلاب.
وفي صباح يوم الاثنين 4 ديسمبر نظم طلاب جامعات طهران، والعلامة طباطبايي وخوارزمي (اعداد المعلم) و الجامعة الوطنية تجمعات احتجاجية هتفوا خلالها: «الطالب يموت ولا يقبل الذل» و«التمييز الجنسي مدان» و«لا للتمييز الجنسي» و«الجامعة ربحية والرسوم قسرية» و«من مدينة بابل إلى عبادان، قمع الطلاب» و«عنابر نوم الطالبات أصبحت سجنا» و«التعليم المجاني حقنا المؤكد» و«لا نريد تنظيما مواليا للحكم».
كما انهم احتجوا على الفساد والنهب الشامل والفقر والبطالة والأمراض الاجتماعية الناجمة عنه بشعارات «المجلس والحكومة غرف عمليات النهب» و«الحكومة اعتدالية وموائد المواطنين فارغة» و«السكن والعمل والعلاج، والتعليم المجاني، مطلب الكادحين». و«التعليم والسلامة في خدمة التجارة» و«في الجامعة عمل سُخرة، وبعد الدراسة البطالة».
كما عرض طلاب جامعة طهران في عمل مسرحي جانبا من أعمال القمع والتعذيب والإعدام التي تطال الطلاب. وشنت عناصر المخابرات في الجامعة (عناصر الحراسة) حملة على هذا التجمع واعتقلت أحد الطلاب. وللاحتجاج على هذا الاعتقال هتف الطلاب «الجامعة ليست معسكرا، ليطلق سراح الطالب المسجون».
بدورهم نظم طلاب جامعة سيستان وبلوشستان في زاهدان تجمعا احتجاجيا يوم 2 ديسمبر واحتجوا على البرنامج الصوري ليوم الطلاب بحضور الملا روحاني في الجامعة. انهم هتفوا: «الطالب يموت ولا يقبل الذل» و«ليطلق سراح الطالب المسجون».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
8 ديسمبر(كانون الأول) 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا