>

إندبندنت: اكتشاف صخور في مصر ربما ترجع لقبل ميلاد الشمس

إندبندنت: اكتشاف صخور في مصر ربما ترجع لقبل ميلاد الشمس


كشفت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن صخور "هيباتيا" التي جرى العثور عليها في مصر عام 2013 ترجع إلى عصور ما قبل تواجد النظام الشمسي.

وأكدت الصحيفة أن تلك الصخور أصابت العلماء في البداية بالدهشة لاعتقادهم أنها جرى تكوينها خارج كوكب الأرض، إلا أن الموضوع أصبح أكثر غرابة مما كانوا يظنوا بعد دراستهم للمواد المكونة للصخر، و أكدت الأبحاث أنه تم تشكيلها خارج النظام الشمسي وحتى قبل ميلاد الشمس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه جرى العثور على تلك الصخور في عام 2013 واعتقدوا حينها أنها جاءت إلى الأرض كجزء من نيزك أو مذنب معروف، ولكن بعد عامين من دراستها، توصل العلماء أن ذلك غير صحيح، وتحول هدف عملهم الجديد إلى النظر إلى المعادن الموجودة في داخل هذا الصخر والعثور على كيفية تكوينه.

ويقول الدكتور ماركو أندريولي، باحث في كلية علوم الأرض بجامعة ويتواترسراند بجنوب إفريقيا: "عندما اكتشفت هيباتيا واعتقدنا أنها من خارج كوكب الأرض، أثار ذلك ضجة كبيرة، ولكن هذه النتائج الأخيرة تفتح أسئلة أكبر حول أصولها".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا