>

إغلاق مركز الزهراء الشيعي بفرنسا عقب دهمه وتجميد أرصدته

بقرارٍ من محافظ إقليم الشمال..
إغلاق مركز الزهراء الشيعي بفرنسا عقب دهمه وتجميد أرصدته

ترجمات

باريس

أمر محافظ إقليم شمال فرنسا بإغلاق مركز الزهراء الشيعي في بلدية جراند سانت؛ وذلك بسبب نشره تعاليم متطرفة في البلاد.

وقالت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية إن المركز الذي دوهم أوائل أكتوبر الجاري، واتُّهم بـ"إضفاء الشرعية على الجهاد المسلح"، "ونشر دعاية تحرض على الكراهية والتمييز والعنف ومعاداة السامية "؛ أغلق بأمر من المحافظ "ميشال لالاند".

ودهم، يومَ 2 أكتوبر، ما يقرب من 200 ضابط شرطة، مركز الزهراء في جراند سانت، شمال فرنسا، في إطار عملية واسعة لمكافحة الإرهاب؛ حيث احتجز 3 أشخاص، وعثر على أسلحة نارية حيزت بطريق غير مشروع.

كما وضعت السلطات أمين الخزانة، وابن مؤسس المركز البالغ من العمر 47 عامًا قيد الاحتجاز السابق للمحاكمة، ومن المقرر محاكمتهما في 24 أكتوبر الجاري.

وأوضحت أنه بعد تجميد أصول المركز المثير للجدل، أمر لالاند بإغلاقه لمدة 6 أشهر؛ حيث بيَّن أن قادته يساهمون في "نشر التطرف"، وأن "مكان العبادة الذي يستضيفه مركز الزهراء يبث رسائل تضفي شرعية على أعمال العنف المسلح".

وكانت صحيفة "ليزيكو" الفرنسية، أكدت أن المركز -عبر موقعه الإلكتروني- ينظم ويبث العديد من الرسائل ذات محتوى معادٍ للمذهب السني، ومنها فيديوهات تطاول فيها على السعودية.

ومركز "الزهراء في فرنسا" هو من المراكز الشيعية الرئيسية في أوروبا، ويضم عدة جمعيات؛ منها "الاتحاد الشيعي لفرنسا" و"فرنسا ماريان تيلي"، وجمدت جميع أموال هذه الجمعيات لـ6 أشهر أيضًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا