>

إجراءات أمريكية جديدة لتمكين الإيرانيين من حرية التصفّح

اعتبرته واشنطن حقًّا أساسيًّا للمواطنين
إجراءات أمريكية جديدة لتمكين الإيرانيين من حرية التصفّح

أكّدت وزارة الخزانة الأمريكية، دعمها لحرية التصفح على مواقع الإنترنت في إيران، معتبرة أن النظام الإيراني يمارس قمعًا جديدًا لضرب حرية التعبير في البلاد.

ووفقًا لتقرير نشره موقع "Voice of America" الناطق بالفارسية - تمت ترجمته - أعلنت وزارة الخزانة في بيان، أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) يقوم بإجراءات تدعم وصول الإيرانيين لمواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الإنترنت كافة. مؤكدة أن حرية التصفح حق أساسي من حقوق المواطنين.
وأعلنت أنها ستدعم منح الإيرانيين انترنت مجاني في خطوة لدعم الحظر والحجب الذي يمارسه النظام بحق المواطنين والنشطاء.

وقالت الخزانة في بيانها: "إن إجراءات OFAC، تؤكد على وقوف الحكومة الأمريكية بجانب الشعب الإيراني بهدف التفاعل والمشاركة بآرائه بكل حرية ودون قيود".

وقال وزير الخزانة "ستيفن منوتشين" في البيان: "إن النظام الإيراني أشار مرات عديدة، إلى أنه ضد حرية التعبير والسماح للمواطنين والنشطاء بعرض آرائهم ووجهة نظرهم في الأوضاع الاجتماعية والسياسية التي تشهدها البلاد". منددًا بممارسات النظام القمعية، والتي تتمثل في قطع خدمات الإنترنت وحجب منصات التواصل الاجتماعي.

وشهدت إيران خلال أحداث الاحتجاجات الأخيرة في شهري ديسمبر ويناير الماضيين قطع خدمة الإنترنت وحجب مواقع التواصل، ومن بينها تلجرام وإنستجرام، بعد دعوات من مسؤولين دينيين وأمنيين متشددين لحظر هذه المواقع بشكل نهائي.

جدير بالذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية هي المسؤولة عن إصدار تراخيص للشركات الراغبة في توزيع خدمة الإنترنت في إيران.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا