>

أطباء السودان يصعّدون احتجاجاتهم واللجنة المركزية تعلن الإضراب

قرروا إعلان حالة الطوارئ
أطباء السودان يصعّدون احتجاجاتهم واللجنة المركزية تعلن الإضراب

قررت اللجنة المركزية لأطباء السودان، بدء إضراب شامل اعتبارًا من اليوم الاثنين، في جميع أنحاء البلاد باستثناء أقسام الطوارئ، في الوقت الذي دعا فيه تجمع المهنيين إلى حشد جماهيري واسع بالتزامن مع دعوات ضعيفة للعصيان المدني يمهد لرحيل النظام الحاكم، حسبما ذكرت وكالة (د ب أ).

يشار إلى أن اللجنة المركزية لأطباء السودان هي كيان مواز لنقابة المهن الطبية والصحية، واتحاد أطباء السودان المعترف بهما من الحكومة.

وأبدت اللجنة المركزية في بيان أصدرته، أمس الأحد، مساندتها للاحتجاجات التي هبت في مناطق متفرقة من العاصمة والولايات، ونددت باستخدام الأجهزة الأمنية الرصاص الحي في "سحل وقتل العزل"، وفقًا لـ(د ب أ).

وأفاد البيان أن لجنة الأطباء قررت إعلان حالة الطوارئ وتكريس جهد الأطباء في معالجة المصابين وتطبيب الجرحى في الطوارئ والعيادات الميدانية، موضحًا أن الإضراب لن يشمل أقسام الطوارئ والإصابات والعمليات الطارئة بكل المستشفيات.

هذا، وسيطال الإضراب، وفقًا للجنة، العيادات المحولة والخارجية في كل مستشفيات السودان، والعمليات المجدولة مسبقًا، غير الطارئة والتي لا تؤثر على الحياة.

وأكدت أن أهداف الإضراب المعلن تتفق مع أهداف الشعب السوداني، وترمي أيضًا إلى "شلّ وإيقاف موارد الدولة حتى سقوطها"، ويأتي ذلك كجزء من إضرابات مهنية متتابعة عبر مظلة تجمع المهنيين السودانيين.

ونبه بيان اللجنة إلى أن تفرغ الأطباء لعلاج المواطنين "أسمى أهداف هذا الإضراب"، وتم تشكيل مجموعات عمل ميداني لإسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفيات، على أن تكون قنوات الاتصال بينها وبين المواطنين مفتوحة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا