>

أزمة في الدنمارك بسبب شركة سعودية متهمة بدعم "الإخوان"

بعد صفقة لقاح لـ"سل الأطفال" بقيمة 8 ملايين ريال
أزمة في الدنمارك بسبب شركة سعودية متهمة بدعم "الإخوان"

ذكرت صحيفة "كوبنهاجن بوست"، أن وزيرة الصحة الدنماركية، إلين ترين نوربي، تواجه انتقادات حادة بعد قيام الحكومة ببيع لقاح لعلاج "سل الأطفال" إلى شركة سعودية شهيرة قالت الصحيفة إنها تحوم حولها شبهات التبعية لجماعة الإخوان المسلمين المصنفة إرهابية في السعودية وعدد من الدول الأخرى.

ودافعت وزيرة الصحة عن الصفقة. مشيرة إلى أن المشتري كان في حاجة إلى هذا المصل، وأنه أمر ضروري لمساعدة الدول الاخرى للحصول على المصل الذي يستخدم في علاج الأطفال.

وقالت الصحيفة، إن وثائق تم الكشف عنها من قبل السلطات الأمريكية تشير إلى قيام -الشركة السعودية- بالتبرع لجماعة الإخوان المسلمين (عبر بنك أركابيتا)، وإن السلطات الأمريكية تعتبر الاخوان جماعة متشددة ومتطرفة.

وأضافت الصحيفة أن "مالك الشركة يدعم أشخاص دعوا في السابق إلى مقاطعة الدنمارك، وأن الصفقة تبلغ قيمتها 15 مليون كورونا دنماركية، أي ما يُعادل 8 ملايين ريال سعودي".

وبينت الصحيفة، أن الحزب اليساري يطالب بفتح تحقيق مع وزيرة الصحة لقيامها بتمرير الصفقة. معتبرًا أن تصدير مثل هذا اللقاح يشكل خطورة في حال وصولها إلى جماعات متطرفة، يمكن أن تعمل على استخدامه وتطوير أسلحة بيولوجية، كما أنه يؤثر على الاستعدادية داخل الدولة وقدرتها على التعامل مع حالات الطوارئ، كما أنه ليس من الصحيح بيع مثل هذا المصل الذي تنتجه الدولة إلى شركة قطاع خاص.

وقالت الصحيفة، إنه رغم الانتقادات فإنه ليس من المحتمل أن تواجه الوزيرة أي استجواب في الفترة المقبلة؛ لأنها ستترك منصبها بسبب "إجازة أمومة" وستحلّ محلها الوزيرة، كارين اليمان.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا