>

أربعة ألمان بين القتلى السبعة في حادث تصادم طائرتين بإيطاليا

الحادث وقع في المثلث بين إيطاليا وسويسرا وفرنسا
أربعة ألمان بين القتلى السبعة في حادث تصادم طائرتين بإيطاليا

روما :

أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم السبت، ارتفاع أعداد قتلى حادث تصادم طائرة سياحية صغيرة ومروحية في جبال الألب الإيطالية إلى سبعة أشخاص بينهم أربعة ألمان.

وأوضح المتحدث باسم الهيئة الوطنية للإنقاذ الجبلي الإيطالية أن أحد القتلى الألمان (49 عامًا) كان يعمل كمرشد للرحلات الجبلية في المنطقة، وتابع أن الضحايا الألمان الأربعة كانوا على متن المروحية.

ولفت المتحدث إلى أن هناك ألمانيًا خامسًا نجا من الحادث؛ لكنه تعرض لإصابات .

ووقع الحادث أمس في المثلث الجبلي بين الدول الثلاث إيطاليا وسويسرا وفرنسا.

وأُعْلِنَ في وقت سابق من اليوم عن العثور على جثتين أخريين في نهر جليدي بمنطقة الألب الإيطالية؛ حيث اصطدمت الطائرتان، ما يرفع الحصيلة النهائية للقتلى جراء الحادث إلى سبعة، حسبما أكدت الهيئة الإيطالية.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إن فرانك هانسلر (49 عامًا) وهو مرشد جبلي بإيطاليا، كان بين الخمسة الذين لقوا حتفهم في المروحية، بينما توفى اثنان في الطائرة.

ووقع التصادم عصر أمس الجمعة فوق نهر راتور الجليدي في منطقة فالي داوستا شمال غرب البلاد، بالقرب من الحدود الفرنسية.

كما أن قائد المروحية، موريتسيو سكاربيلي، هو الضحية الأخرى فقط التي جرى تحديد هويته. وكان هناك ناجيان آخران تردد أن إصاباتهما خطرة. وكان أحدهما في المروحية والآخر في الطائرة.

وأضافت وكالة أنسا أن المروحية كانت تحمل متزلجين بينما كانت الطائرة قادمة من فرنسا وكان على متنها مدرب طيران وطياران متدربان.

وقال رجل الشرطة ديلفينو فيجليون لإذاعة "راي" العامة إنه يبدو أن الطائرة الفرنسية "عبرت الحدود الإيطالية دون تقديم إشعار لمراقبي الحركة الجوية الإيطالية".

وفي فصل الشتاء، يتوجه إلى نهر راتور الجليدي متزلجون يمارسون التزلج بالزلاجات أو ألواح التزلج؛ حيث يتم نقلهم بالمروحيات للوصول إلى المنحدرات بدلًا من مصاعد التزلج أو عربات التليفريك .



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا