>

أحكام بالإعدام والمؤبد على أعضاء خلية حرق الكنائس المصرية

المتهمون أدينوا بجرائم قتل والانضمام لتنظيمات إرهابية
أحكام بالإعدام والمؤبد على أعضاء خلية حرق الكنائس المصرية

القاهرة

قضت محكمة مصرية، اليوم الخميس، بإعدام 17 متهمًا، ومعاقبة آخرين بأحكام بالسجن المؤبد وبمدد تتراوح بين 10 و15 عامًا، في القضية المعروفة إعلاميًا باسم قضية "حرق الكنائس".


وأصدرت المحكمة العسكرية بالإسكندرية، حكمًا بالسجن المؤبد لـ19 متهمًا، وبالسجن المشدد 15 عامًا لـ8 آخرين، والسجن 15 عامًا لمتهم، والسجن المشدد 10 سنوات لآخر.

وأسندت المحكمة إلى المتهمين ارتكاب جرائم استهداف الكنيسة البطرسية بالعباسية، الذي أسفر عن مقتل 29 شخصًا، واستهداف كنيسة مارجرجس بطنطا، الذي أودى بحياة 27 شخصًا، فضلًا عن استهداف الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، ما أسفر عن مقتل 18 شخصًا، واستهداف كمين النقب الذي أسفر عنه قضاء 8 من رجال الشرطة وإصابة 14 آخرين.

وكان النائب العام المصري، قد أمر بإحالة 48 إرهابيًا، إلى القضاء العسكري، لاتهامهم بتولي جماعة (داعش) الإرهابية وتأسيس خليتين لها بمحافظتي القاهرة وقنا، وارتكابهم وقائع تفجير الكنائس الثلاث، وقتل والشروع في قتل مرتاديها وقوات تأمينها، والهجوم على كمين النقب وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة والشروع في قتل الباقين، والاستيلاء على أسلحتهم، وتصنيعهم وحيازتهم سترات وعبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخائر، والالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي خارج البلاد، وتلقيهم تدريبات عسكرية بمعسكرات تابعة للتنظيم بدولتي ليبيا وسوريا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا