>

«سي.إن.إن»: هل تلعثم ترامب فى خطابه؟

ترامب خلال الخطاب المشئوم

«سي.إن.إن»: هل تلعثم ترامب فى خطابه؟


رصدت شبكة «سي.إن إن» الإخبارية الأمريكية ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعى حول ما وصف بأنه تلعثم أو ارتباك أصاب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب خلال إلقائه خطابه أمس الأول الذى أعلن فيه اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضحت الشبكة أن العديد من مستخدمى «فيسبوك»و»تويتر» لاحظوا أن طريقة الرئيس ترامب المعتادة فى إلقاء الخطابات تغيرت فى نهاية المؤتمر الصحفى حيث بدأ ترامب فى التلعثم أو ما يوصف علميا بضعف العضلات المسئولة عن الكلام أو إيجاد صعوبة فى التعبير بالاستخدام الأمثل للكلمات ووضعها فى إطارها الصحيح.

ومن جانبه، قال سانجاى جوبتا كبير المراسلين الطبيين فى «سى إن إن» إنه شاهد الفيديو الخاص بخطاب ترامب عدة مرات ولاحظ أن هناك بعض الأشياء غير الاعتيادية فى خطابه حيث بدى وكأنه يتلعثم أو يجد صعوبة فى إيجاد الكلمات. ورجح جوبتا أن يكون السبب فى ذلك هى مشكلات فى الفم، حيث قال إنه لاحظ أن الرئيس نظف فمه بعد الانتهاء من حديثه فربما يكون السبب وراء ذلك هو جفاف فى الفم أو شىء ما يتعلق بمشكلة فى الأسنان.

ورغم أنه من الصعب تشخيص حالة عبر مشاهدة فيديو، فإن تلك الأسباب هى الأرجح لذلك التلعثم ، مستبعد أن يكون وراء ذلك مشكلات صحية كبيرة، خاصة وأن ترامب قام بعد الخطاب وتوجه إلى مكتب وسحب كرسى ومضى على مرسوم وهو ما لا يتوافق مع أعراض الإصابة بجلطة.

ومن جهته، قال مسئول فى البيت الأبيض عند سؤاله حول ما إذا كان الرئيس بحالة جيدة فى نهاية خطابه، «إن الرئيس فى حالة صحية ممتازة ولقد كان مشغولا بالعمل فى اجتماعات طوال اليوم ولايزال يعمل حتى الآن».



شارك اصدقائك


التعليقات (16)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا