>

«المشعوذة الشريرة» يهدد أوروبا.. وتحذيرات من مقتل 200 ألف شخص

صورة أرشيفية لبركان آيسلندا خلال انفجاره في2010

«المشعوذة الشريرة» يهدد أوروبا.. وتحذيرات من مقتل 200 ألف شخص
لندن - وكالات الأنباء


حذرت تقارير من أن بركان «كاتلا» الواقع على الساحل الجنوبى لآيسلندا يستعد لأن يطلق حممه فى انفجار يتوقع أن يتسبب الرماد المسمم المصحوب له فى مقتل ما لا يقل عن 200 ألف شخص.ويتوقع الخبراء أن تفوق آثار بركان «كاتلا» الملقب محليا بــ «المشعوذة الشريرة» ما شهدته المنطقة من انفجار بركان مجاور عام 2010 أدى إلى إلغاء أكثر من 100 ألف رحلة جوية ، فيما كان أكبر تعطيل لحركة الملاحة الجوية منذ الحرب العالمية الثانية.

وترجع التوقعات بضخامة تأثيرات انفجار «كاتلا» المنتظر، إلى الحسابات الجيولوجية التى تحدد له فترة لاتتجاوز الــ 60 عاما فى المتوسط بين كل انفجار له. ولكن تأخره وتجاوزه المائة عام منذ آخر انفجار له، يرجح أن تكون آثار انفجاره الوشيك مدمرة وواسعة النطاق.

ويكشف تقرير نشرته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية عن أن «كاتلا» يشبه فى تكوينه الجيولوجى نظام البركان «لاكي» الذى انفجر عام 1783 على بعد 30 ميلا فقط شمال غرب «كاتلا» وتسبب فى مقتل خمس تعداد سكان آيسلندا فى وقتها وكون سحابة من الرماد التى منعت وصول أشعة الشمس إلى الأرض على مدى شهور.

وكانت آثار انفجار 1783 قد وصلت إلى الأراضى البريطانية، وتسببت فى مقتل ما يتجاوز 20 ألف شخص حينها. ومن المتوقع أن يكون لانفجار «كاتلا» المنتظر آثار مميتة على مختلف دول شمال أوروبا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا